جبهة فتح الشام تنفي أي صلة لها بتفجيرات دمشق


فصائل مقاتلة أبرزها جبهة فتح الشام " النصرة سابقًا" في خطورة نادرًا ما تحديث، علاقتها بالتفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا مطعم في دمشق والقصر العالي القديم بالأمس، ونتج عنهما عشرات من القتلى والجرحى، ذلك وفقا لما أفادته البيانات التي أصدرتها ليلا.

فقد استهدف التفجير الانتحاري بالأمس القصر العالي القديم في وسط دمشق، ما نتج عنه مقتل 32 شخص على الأقل وأيضا إصابة العشرات بجروح، وبعد أقل من ساعتين استهدف تفجير مطابق مطعما في منطقة الربوة في غرب دمشق، ما نتج عنه إصابة 25 شخصا بجروح.

كما قالت جبهة تحرير الشام المكونة من ائتلاف فصائل إسلامية جهادية أبرزها جبهة فتح الشام، في تعليقا لها على حسابها الخاص على تلغرام ليل بالأمس، نفي هيئة تحرير الشام بأي صلة لها بتفجيرات دمشق، مؤكدة بأن أهدافها منحصرة في الثكنات العسكرية والأفرع الأمنية للنظام المجرم وحلفائه.

وقد كانت هيئة تحرير الشام تبنيها لتفجيرين بالأحد الماضي كان هدفهما السبت أحد أحياء دمشق القديمة، ونتج عنهما مقتل 74 شخص غالبيتهم من الزوار العراقيين الشيعة.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *