المفتي: حجة الجماعات المتطرفة في تطبيق الشريعة حق يراد به الباطل


أكد مفتي الجمهورية الدكتور "شوقي علام"، على أن مناداة البعض بتطبيق الشريعة الإسلامية هو استغلال للدين بدون وجه حق لإعطاء المبرر للمجموعات المتشددة والمتطرفة فيما تقوم به من أعمال إرهابية، لا ترتقي لقيم وقواعد الدين الإسلامي السمحة.

وتابع المفتي حديثة في البرنامج الذي يذاع على "قناة أوت لايف" تحت اسم "حوار المفتي"، قائلاً: "إن تجربة مصر في التشريع فريدة من نوعها وهي مثال يحتذي به منذ إنشاء دستور 23 وحتى الدستور المصري الذي تم إصداره في عام 2014م، حيث أكدت مختلف الأسس التي بنيت عليها دساتير مصر، على الشريعة الإسلامية هي المرجعية الأولي للقوانين المصرية".

وتابع الدكتور " شوقي علام" حديثة قائلاً: "أول من نادي بتطبيق مبادئ الشريعة الإسلامية هم الخوارج، عندما قاموا برفع المصاحف في فترة ولاية علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وأضاف أن الجماعات المتشددة تقوم بفعل ذلك من أجل زعزعة الاستقرار داخل المجتمع، وزرع الفتن وإثارة مشاعر المواطنين، وشق الصفوف في الداخل".

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *