وزير الخارجية العراقي يناشد المؤتمر الإسلامي لتجفيف منابع الإرهاب


وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري دعا إلى ضرورة تجفيف منابع الإرهاب وتجريم الفكر التكفيري وأن تقف منظمة المؤتمر الإسلامي إلى جانب العراق وتقدم الدعم للنازحين، وقال: العراق على درجة من الحرص من أجل إنجاح مؤتمر "مكة 2" وكل ما قد يسهم في أن يحقق الأمن والاستقرار.

جاء ذلك من خلال وزير الخارجية العراقي اليوم الخميس، مع صالح الشاعري مدير مكتب منظمة التعاون الإسلامي في بغداد، وتم أثناء اللقاء تناول سير عمل المنظمة ودورها في المساندة للعراق في مواجهته لتنظيم "داعش" الإرهابي والجهود المبذولة لعقد مؤتمر "مكة2" من أجل دعم استقرار وأمن العراق.

كما أن الجعفري قال إن منظمة مؤتمر التعاون الإسلامي يقع على عاتقها مسئولية كبيرة في أن تظهر وجه الإسلام المشرق وتتصدى للحملة التي تسعى لتشويه صورته، وأشار إلى أن العراقيين يتحملون مسئولية محاربة الإرهاب مدافعين عن أنفسهم وبالنيابة عن العالم، ولم يبخل أي عراقي بدمائه من أجل تحرير أرضه  من قبضة داعش، كما أشاد الشاعري بشجاعة العراقيين في حربهم ضد داعش.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *