اليمين الهولندي يفشل في إقناعه للناخبين بمواقفه ضد المسلمين


صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية قالت أن في هولندا اليمين المتطرف لم يستطع إقناع عدد كافي من الناخبين لدعم مواقفه المتشددة تجاه المهاجرين المسلمين وخروج من الاتحاد الأوروبي، حيث أن حزب الحرية تحت زعامة السياسي اليميني خيرت فيلدرز قد حصد عدد المقاعد أقل مما كانت تشير إليه التوقعات.

حزب رئيس الوزراء الهولندي مارك فاز بأغلبية المقاعد في الانتخابات البرلمانية، فقد حصل حزب الشعب للحرية والديمقراطية الليبرالي، ليحصل على 33 مقعد من إجمالي 150 مقعد في البرلمان الهولندي، يأتي بعده حزب الحرية الذي يشارك المركز الثاني مع الحزب الديمقراطي المسيحي ثم حزب الخضر اليساري.

وتقول الصحيفة إن النتائج قد وجدت حفاوة بين القادة الأوروبيين الآملين العمل على تراجع الزخم الذي كانت تحظى به القوة الشعبية التي تناهض الاتحاد الأوروبي والمسلمين، في الفترة الأخيرة، والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قد هنأ روته بفوزه بالانتخابات البرلمانية قائلًا "كان فوزًا واضحًا ضد التطرف"، كما أعرب وزير الخارجية الفرنسي عن ارتياحه للنتيجة، وجاك مارك إيرونت قال من خلال تويتر "تهانينا للهولنديين لمنع صعود اليمين المتطرف، مستعدون للعمل من أجل جعل أوروبا أكثر قوة".

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *