السياسة الخارجية لدى الرئيس أن مصر أولًا

السياسة الخارجية لدى الرئيس أن مصر أولًا

صرح المعهد الأمريكي لدراسات الشرق أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يتبع نهج اساسة مصلحة مصر فيما عرف باسم "مصر أولا"، وتعتبر سياسة الرئيس عبد الفتاح السيسي هي امتداد لسياسته الداخلية وهو ما أوضحه المعهد في تقاريره وصرح به الخبير في الشؤن المصرية فهو رجل قوي يحارب الفوضى والفساد والأغلبية من الاخوان في الداخل.

الاختلاف حول مشكلة الدولة السورية

واختلف الرئيس عبد الفتاح السيسي مع دول الخليج حول مشكله سوريا حيث أن دول الخليج ترى أن الصراع السوري في إطار الخوف من ازدياد نفوذ إيران الإقليمي الذي يتسع وأعرضت دول الخليج عن رغبتها بإطاحة نظام بشار الأسد وهو نظام مدعوم من إيران.

ولقد دعم الرئيس السيسي للرئيس اليمنى عبد ربه منصور ولكن اليمن أصبحت محل خلاف بعد أن رفضت إرسال قوات يمنية، ومن ناحية أخرى في ليبيا واجه الرئيس عبد الفتاح معضلة مماثلة بعد الإطاحة بالقذافي وقد حدث حرب أهلية في المنطقة.

نزعة قومية هي نتائج سياسة الرئيس 

وجاء في تقرير أخر أن سياسة السيسي هي نتائج نزعة قومية، حيث صرح سيادة الرئيس أن الدعم المعنوي وأيضًا الدعم السياسي ما قبلهم كان بالنسبة لنا أكثر من الدعم المالي ولكن بالنسبة لهم فكانت حماية مصر بمثابة حمايتهم من الإخوان بعد عزل الرئيس محمد مرسي.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *