اصدقاء منفذ العمليه الانتحاريه بفندق العريش يؤكدون لا يؤيد الاسلاميين ومن انصار البرادعي

اصدقاء منفذ العمليه الانتحاريه بفندق العريش يؤكدون لا يؤيد الاسلاميين ومن انصار البرادعي
منفذ العمليه الانتحاريه
في واقعة تعد مفاجأة من نوعها فإن الشاب الذي يدعي عمرو عبد الفتاح والذي يطلق عليه لقب ابو وضاء المهاجر لم يكن منضما للاسلاميين بل هو كان من انصار الدكتور محمد البرادعي وكان يكره الاسلاميين بدرجة كبيرة حسب ما صرح به عدد من جيرانه.

وقد كان عمرو وشهرته ابو وضاء المهاجر وصديقه الملقب ب ابو حمزة المهاجر قد اشتركا معا في عمليه انتحاريه استهدفت فندق العريش الذي كان يتواجد به عدد من رجال الشرطة ورجال القضاء وقد قام عمرو  بالعمليه الانتحاريه حيث كان يرتدي حزام ناسف وقام  بتفجير نفسه في القضاه.

وحسب تصريحات اصدقاء وجيران عمرو وصديقه المقيمين سابقا في مدينه نصر انهما اختفيا من ما يقرب ال 6 اشهر وكانا يتبعان البرادعي ولم يكن لهم اي علاقه باي جماعات جهاديه ولم يكن لهم يوما ميول للجماعات الاسلاميه بشكل عام, ويعد هذا بمثابه مفاجأه فجرها اصدقاء وجيران الارهابيين اللذان قاما بهذه العمليه الارهابيه والتي من شانها زعزعة الامن العام.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *