خلاف وشجار بين المؤيدين والمعارضين في مجلس النواب الجزائري

خلاف وشجار بين المؤيدين والمعارضين في مجلس النواب الجزائري
مجلس النواب الجزائري
شهدت جلسة التصويت علي الموازنة العامة للدولة لعام 2016 في مجلس النواب الجزائري مشادات ومعارك حادة بين المعرضين والموافقين حيث تحول المجلس الي ساحة للعراك والمشاجرات.

وقد اعترض مجموعة المعارضه التي تشمل احزاب العمال وتكتل الجزائر الخضراء وجبهة القوي الاشتراكية علي ان الموازنة الجديدة بها الكثير من ارتفاع الاسعار لمنتجات حيوية بشكل غير  مسبوق مثل الوقود والكهرباء فضلا عن الامتيازات التي تنوي الحكومة الجزائريه تقديمها الي شركات القطاع الخاص بشكل مبالغ فيه يهدد بخصخصة القطاع العام للدولة وقد تطور الامر كثيرا اثناء الجلسة فقد تبادلوا الالفاظ والكلمات العنيفة وقاموا بالهجوم علي كرسي رئيس المجلس لإيقاف التصويت علي الموازنة.

بينما يتمسك الفريق الاخر الذي يسمي بجبهة الموالاة والذي يشمل علي مجموعه من الاحزاب المواليه للنظام والحكومة بشكل مطلق والذي يفوق اعدادهم اعداد المعارضين ويمثلون احزاب امل الجزائر والتجمع الوطني الديمقراطي والحركة الشعبية الجزائريه وجبهة التحرير الوطني يتمسك بالموافقة علي الموازنة دون اي تغيير في اي من بنودها محل مما يزيد المشكلة والانقسام داخل المجلس الجزائري.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *